غرفة التجارة الأمريكية العربية الوطنية

  • نظرة عامة عن الغرفة

    تأسست الغرفة التجارية العربية - الأمريكية الوطنية منذ ما يقرب من 50 عاماً، وهي أقدم منظمة أميركية خدماتية مكرسة للأعمال التجارية العربية الأمريكية، مع مكاتب في نيويورك، هيوستن، لوس انجليس، سولت لايك سيتي، ومقرها في واشنطن العاصمة. تغطي خدمات NUSACC الأمة من الساحل إلى الساحل وهي الكيان الوحيد في الولايات المتحدة مع الاعتراف الرسمي من قبل جامعة الدول العربية والاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة العربية. هذا التعيين الفريد يوفر لـ NUSACC وصولاً لا مثيل له إلى السفارات الأمريكية والعربية والمسؤولين الحكوميين رفيعي المستوى وكبار رجال الأعمال وغرف التجارة في الولايات المتحدة وجميع أنحاء 22 دولة في العالم العربي.

    تقدم NUSACC بانتظام للشركات فرص حصرية لرعاية مجموعة واسعة من الفعاليات التي تعزز فرص الأعمال والاستثمار الأميركية ـ العربية. ويحتفظ المركز بعلاقات مع أكثر من 25 ألف شركة مهتمة بالتجارة بين العالم العربي والولايات المتحدة، والغالبية العظمى من هذه الشركات هي مؤسسات صغيرة ومتوسطة الحجم ومقرها الولايات المتحدة. وفي الوقت نفسه، فإن الشريحة الأسرع نمواً في عضوية NUSACC هي شركات فورتشن 500، التي انضم العديد منها إلى NUSACC كأعضاء بلاتينيوم في السنوات الأخيرة. ندعوكم للانضمام إلى الغرفة للحصول على فرصة رعاية أحد أحداثنا القادمة.

     

     

     

    أعضاء مجلس الإدارة

    واشنطن العاصمة (المقر الرئيسي)

    ديفيد حمود - الرئيس والمدير التنفيذي

    السفير (المتقاعد) غوردون جراي - نائب الرئيس التنفيذي

    أمين سلام - نائب الرئيس، تطوير الأعمال

    نازها بن شالن - مديرة الخدمات التجارية

     

    مكتب هيوستن

    شيلا لافاليس - موظف شهادة

     

    مكتب لوس أنجلوس

    هدى سلمان - منسق الإدارة

     

    مكتب سولت ليك ليك سيتي

    سينثيا دوغلاس - مدير مدير الاتصالات، مدير مبادرة التطوير المهني  (www.pdi-nusacc.org)

     

    أعضاء المجلس العربي

    سعادة د. الطاهر مصبح الكندي المرار

    سعادة عضو مجلس الشيوخ نائل رجا الكباريتي

    سعادة سعيد بن صالح الكيومي

    سعادة عبدالله سلطان العويس

    السيد محمد الشروجي

    سعادة الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني

    الدكتور عبد الرحمن عطار

    سعادة خليل مسعود محفوظ

    السيد أليكس شلبي

    السيد سالم زيني

     

    أعضاء مجلس أمريكان

    السيد دون دي مارينو

    السيد منير بركات

    السيد نوفال باربار

    الجنرال (المتقاعد) جيمس جامرسون

    الدكتور هاربو جنسن

     

    أعضاء المجلس الفخري

    سعادة غسان أحمد السليمان

    سعادة الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي

    سعادة عدنان القصار

    سعادة صلاح أحمد حامد سرحان

     

    الرؤية والرسالة

    ما نقوم به ومن نحن نخدم

    يعمل المركز بشكل وثيق مع قادة القطاعين العام والخاص في جميع أنحاء العالم العربي، وكذلك صناع القرار رفيعي المستوى في مجتمع الأعمال في الولايات المتحدة، ومراكز أبحاث السياسات العامة "مراكز الفكر" ، والمؤسسات المتعددة الأطراف، والمنظمات غير الحكومية، ووسائل الإعلام، وحكومة الولايات المتحدة.

     

    ومع وضع ذلك في الاعتبار، فإن مركز NUSACC يكون في وضع فريد لربط الكيانات التجارية في الولايات المتحدة بنظرائها في جميع أنحاء العالم العربي.

     

    • البعثات التجارية الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
    • دعم التجارة الدولية من خلال الدبلوماسية التجارية
    • تعزيز الاستثمار الأمريكي في الشرق الأوسط
    • تشجيع ريادة الأعمال في الشرق الأوسط
    • العمل كمحام لمجتمعات الأعمال الأمريكية والعربية.
    • تعزيز التعاون التجاري والاقتصادي بين الولايات المتحدة والدول العربية.

     

     

     

    الأنشطة والخدمات

    تقدم الغرفة التجارية الامريكية العربية حالياً عدداً من الخدمات التى تهدف الى تعزيز العلاقات التجارية الأمريكية العربية.

     

    الخدمات العربية

    توفر NUSACC خدمة ترجمة محترفة بأقل التكاليف مراعيةً في ذلك الوقت المناسب للقيام بهذه الترجمات بالإضافة إلى ترجمات جوازات السفر للمساعدة في الحصول على تأشيرات عربية.

     

    العطاءات / العروض / المناقصات

    تقوم NUSACC بالعمل على خلق دليل بجميع الفرص المتوفرة والمتاحة الحالية والتي توفرها الشركات والحكومات المختلفة.

     

    خدمات التصديق

    تساعد NUSACC المصدرين الأميركيين إلى العالم العربي في جميع احتياجاتهم من تصديق وتشريع لوثائقهم. وتتحقق NUSACC من أن جميع الوثائق اللازمة كاملة وصحيحة قبل تقديمها إلى السفارات والقنصليات العربية مما يضمن الامتثال للوائح التي تتطلّبها هذه السفارات للصادرات التي يتم شحنها إلى العالم العربي.

     

    ابحاث

    تقدم NUSACC مجموعة من الخدمات البحثية المصممة لدعم قادة الأعمال في الولايات المتحدة والبلاد العربية، بما في ذلك المتطلبات الضرورية، التخطيط الاستراتيجي، الموارد التجارية، أبحاث عن الاسواق، وخدمات دعم المشاريع والريادة.

     

    فرص العضوية

    NUSACC هي منظمة مستقلة غير حزبية وغير ربحية مع عضوية تتكون من الشركات الأمريكية والعربية التي تمثل مجموعة واسعة من القطاعات. وتعمل الغرفة مع أكثر من 25،000 شركة. ومعظم هذه المؤسسات صغيرة ومتوسطة الحجم، ولكن تضم الغرفة أيضاً العديد من شركات فورتشن 500 من بين أعضائها. تتاح العضوية للشركات والمؤسسات والرابطات، ويتمتع جميع موظفي الأعضاء بفوائد العضوية. ويمكن توزيع جميع المنشورات والإعلانات والبحوث والتقارير الخاصة، على سبيل المثال، على أي موظف في الكيانات الأعضاء. وتستند العضوية إلى دورة مدتها 12 شهراً قابلة للتجديد سنوياً. هناك ثلاثة مستويات من العضوية: الذهب والبلاتين والبلاتين +.

     

    فوائد العضوية

    العضوية الذهبية (2500 دولار)

    فوائد المعلومات

    الموقع الإلكتروني: المحتوى متاح من خلال موقع الغرفة  (www.nusacc.org)، بما في ذلك تقارير التجارة الأمريكية-العربية حول الصادرات الأمريكية إلى العالم العربي.

     

    فوائد التعرض

    تطوير الأعمال: تنظم  NUSACC بشكل روتيني البعثات التجارية، اجتماعات المائدة المستديرة، ودورات الأعمال وغيرها من الفرص لصالح أعضائها.

    الشبكات الدولية: ينضم الأعضاء إلى شبكة قائمة من السفارات الأمريكية والأجنبية وكبار المسؤولين الحكوميين وقادة الأعمال وغرف التجارة.

    الإحالات: یقوم الأعضاء بإجراء اتصالات مع المنظمات الأعضاء الأخرى في NUSACC مما یؤدي إلی إحالات من خلال مشارکتھم.

    خصومات الأعضاء: يحصل الأعضاء على خصومات على رسوم التسجيل والمصروفات الأخرى المرتبطة بها لجميع الوفود التي ترعاها  NUSACC.

    فوائد الخدمة

    • فرص المشاركة في استضافة أحداث الأعضاء.
    • خدمات التصديق: يتم إصدار الشهادات التجارية في كل مكتب من مكاتب NUSACC الأربعة الموجودة في جميع أنحاء الولايات المتحدة.
    • خدمات الترجمة: تتوفر خدمات الترجمة من الإنجليزية إلى العربية ومن العربية إلى الإنجليزية.

     

    عضوية المستوى البلاتيني (5000 دولار)

    الحصول على جميع مزايا العضوية الذهبية بالإضافة إلى المزايا التالية:

    • الأحداث: الحصول على حرية الوصول ومقاعد كبار الشخصيات لجميع أحداث NUSACC، بما في ذلك تلك التي تنظّم مع صانعي القرارات في الولايات المتحدة والشخصيات العربية.
    • الخدمات الاستشارية التنفيذية: يستفيد الأعضاء من الإخطار بفرص الأعمال التجارية الأمريكية والعربية المختارة، بما في ذلك إجراء تحليل فردي على حدة من قبل كبار موظفي NUSACC.
    • المساعدة في السفر: تتوفر مساعدة التأشيرات وتوجيهات السفر لأعضاء البلاتين عند الاستعداد للسفر لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بما في ذلك التوعية الثقافية والتدريب على بعض الأمور الحساسة للمنطقة وذلك حسب الطلب.

     

    عضوية المستوى البلاتيني + (15000 دولار)

    الأركان الأربعة لهذه العضوية:

    الإتاحة

    • توفير الوصول إلى كبار صناع القرار في الولايات المتحدة والعالم العربي.
    • تفتح NUASCC أبوابها أمام قادة الولايات المتحدة ومجتمعات الأعمال العربية، الحكومة الأمريكية والحكومات العربية، الرابطات المهنية ومراكز البحوث، الجهات المتعددة الأطراف والمنظمات غير الحكومية وما شابه ذلك.

    مناصرة الأعضاء/المرافعة عنهم

    • العمل كمناصرة للمجتمعات التجارية الأميركية والعربية.
    • يقوم فريق العلاقات الحكومية في NUSACC بالعمل على تعزيز المصالح التجارية الأميركية العربية من خلال تقديم الشهادات، صياغة الأوراق البيضاء، تغطية جلسات الاستماع، وتوليد علاقات خاصة بين حكومات ورجال أعمال الولايات المتحدة والحكومات والبلاد العربية.

     

    تسهيل الأعمال

    • تعزيز الأخلاقيات الجيدة والقرارات التجارية المستنيرة.
    • يقدم فريق NUSACC مجموعة من الخدمات التي صُمّمَت لمساعدة قادة الأعمال في الولايات المتحدة والبلدان العربية، بما في ذلك خدمات التصديق، خدمات المعايير، خدمات الأبحاث، خدمات الترجمة، خدمات التدريب، وخدمات التجارة والاستثمار.

     

    التقدم المهني

    • تعزيز تنمية الأعمال وفرص التواصل.
    • تستضيف NUSACC وشركائها في العاصمة واشنطن، في جميع أنحاء الولايات المتحدة، وفي جميع أنحاء العالم العربي، مناقشات رفيعة المستوى حول المائدة المستديرة، وغيرها من الحلقات الدراسية والمؤتمرات وورش العمل، والأحداث التي تهدف إلى خلق فرص تجارية أمريكية عربية.

     

    المبادرات والمشاريع

    التجارة الخارجية

    تُعدُّ غرفة التجارة الأميركية العربية الوطنية بيانات التجارة الأمريكية العربية بشكل سنوي، مما يوفر ثروة من المعلومات المتعلقة بالصادرات من الولايات المتحدة إلى العالم العربي. وتعرض هذه البيانات بأشكالٍ عديدة ومختلفة مثل أعلى الصادرات من قبل الدولة، والدول الأكبر من ناحية الشركاء التجاريين من قبل الدولة، وكبار الشركاء التجاريين للدولة حسب البلد، والواردات الأكثر حسب البلد. يتم تجميع هذه المعلومات من خلال الإصدارات السنوية للبيانات الصادرة عن مكتب الإحصاء الأمريكي ومكتب التحليل الاقتصادي.

     

    التجارة المحلية

    تقوم غرفة التجارة الأميركية العربية الوطنية بإعداد بيانات التجارة الأمريكية العربية بشكل سنوي، مما يوفر ثروة من المعلومات المتعلقة بالصادرات من الولايات المتحدة إلى العالم العربي. وتعرض هذه البيانات بأشكالٍ عديدة ومختلفة مثل أعلى الصادرات من قبل الدولة، والدول الأكبر من ناحية الشركاء التجاريين من قبل الدولة، وكبار الشركاء التجاريين للدولة حسب البلد، والواردات الأكثر حسب البلد. يتم تجميع هذه المعلومات من خلال الإصدارات السنوية للبيانات الصادرة عن مكتب الإحصاء الأمريكي ومكتب التحليل الاقتصادي.

     

    العلاقات والتحالفات

    تراجع صادرات السلع الأمريكية إلى العالم العربي في عام 2015

    توقعات مختلطة على الرغم من 2016، توقعات التصدير تبقى بروميسينغ

     

    العاصمة واشنطن - وفقاً لبيانات الحكومة الأمريكية الجديدة التي حللتها غرفة التجارة الأمريكية العربية NUSACC، انخفضت صادرات السلع الأمريكية إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في عام 2015 إلى 67.4 مليار دولار أمريكي من 71.4 مليار دولار أمريكي في عام 2014) ، بانخفاض قدره 5.6 في المئة. وهذه هي المرة الأولى منذ عام 2010 التي تنخفض فيها مبيعات السلع الأمريكية إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مما يعكس إلى حد كبير تأثير انخفاض أسعار النفط.

    واعترف ديفيد حمود، الرئيس والمدير التنفيذي لـ NUSACC بالظروف الصعبة ولكنه أعرب عن تفاؤله بالمستقبل القادم على المدى الطويل. وقال حمود: "نظراً لأن حكومات المنطقة تضاعف جهودها لتلبية احتياجات مواطنيها، فإن قادة القطاعين العام والخاص العرب يدركون أن المنتجات والخدمات الأمريكية مرادفة للجودة والقيمة". "لا تزال تنمية البنية التحتية أولوية قصوى في جميع أنحاء المنطقة، والشركات الأمريكية تتفوق في هذا المجال. كما نشهد زيادة كبيرة في القطاعات الموجهة نحو الخدمات مثل التعليم والتدريب والرعاية الصحية ".

    وخلص حمود إلى أنه "على الرغم من التحديات التي تواجه المنطقة، فإن التزام أمريكا بالعالم العربي لا يزال صامدا".

     

    الاتجاهات المؤثّرة على منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

    شهدت الصادرات الأمريكية إلى 22 دولة عربية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا انخفاضاً عاماً في عام 2015، باستثناء الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وسلطنة عمان والبحرين وجيبوتي والصومال. وارتفعت الصادرات إلى أكبر سوقين في العالم العربي - الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية - بنسبة 4 في المائة و 5 في المائة على التوالي. وأظهرت الصادرات إلى بقية المنطقة المزيد من التقلب، حيث ارتفع بعضها (بقيادة جيبوتي) بينما تراجع البعض الآخر (بقيادة ليبيا، التي انخفضت بنسبة 59 في المائة).

    واجه المصدرون الأمريكيون العديد من التحديات في عام 2015. وكان أكبرها استمرار انخفاض أسعار النفط. وأدى الانخفاض في إيرادات الطاقة إلى تباطؤ في الإنفاق من جانب الحكومات في المنطقة، مما أدى بدوره إلى انخفاض فرص المبيعات للشركات الأمريكية. واستمرت عملية التكسير الهيدروليكي المستمر ("التكسير") في الولايات المتحدة في الضغط الهبوطي على أسعار النفط، وكذلك عودة إيران تدريجياً إلى سوق الطاقة.

    واستمرت قوة الدولار الأمريكي في الضغط على القدرة التنافسية لأسعار السلع الأمريكية في الأسواق الخارجية. وفي مقال نشرته صحيفة "وول ستريت جورنال"، أفاد كيت دافيدسون في العام الماضي أن "اثنين من أصل ثلاثة مصدرين أميركيين كبيرين ــ أي ما لا يقل عن ربع إجمالي مبيعاتهم في الخارج ــ قال إن ارتفاع قيمة الدولار كان له أثر سلبي على أعمالهم ".

    وهناك بلدان معينة في المنطقة، وخاصة تلك التي تأثرت بشدة بالربيع العربي وما تلاه من آثار، تؤثر تأثيراً كبيراً على المصدرين الأمريكيين. وشهدت شركات الدفاع والأمن الأمريكية ارتفاع مبيعاتها بشكل حاد في عام 2015، ولكن العديد من مصدري الولايات المتحدة قد تأثروا بذلك.

    وأدى عدم الاستقرار الإقليمي ــ بما في ذلك الحرب في اليمن ــ إلى زيادة مشاكل لها علاقة بالميزانية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مما قلل من حجم الإنفاق التقديري المتاح لمشاريع البنية التحتية القائمة أو المتوقعة. وفي نفس الوقت، فإن المعركة ضد المتطرفين في دول مثل ليبيا وسوريا والعراق لها "تأثير مضاعف" على جميع أنحاء المنطقة وخارجها. إن أزمة اللاجئين في أوروبا هي أحد مظاهر هذا التأثير المضطرب، كما أن تهديد الإرهاب الذي تستلهمه الجماعات المتطرفة يحد من بعض آفاق التنمية الاقتصادية والاستثمار الأجنبي المباشر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

    "العشرة الأوائل" وجهات التصدير في العالم العربي

    ظلت أهم خمس وجهات للسلع الأمريكية دون تغيير عن السنوات السابقة، بقيادة الإمارات العربية المتحدة (22.98 مليار دولار)، والمملكة العربية السعودية (19.7 مليار دولار)، مصر (4.7 مليار دولار)، قطر (4.2 مليار دولار) والكويت (2.8 مليار دولار).

    وشكلت دول مجلس التعاون الخليجي 79٪ من صادرات السلع الأمريكية إلى العالم العربي، وبلغ إجمالي مبيعاتها 53.3 مليار دولار. وشكلت أكبر وجهتين للتصدير ــ الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ــ 69 في المائة من إجمالي صادرات السلع الأمريكية إلى العالم العربي.

    في حين ظلت وجهات "أعلى خمسة" في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا دون تغيير عن العام الماضي، "الخمسة الثانية" شهدت بعض التعديل. وارتفعت عمان (2.4 مليار دولار) إلى المرتبة السادسة للمرة الأولى على الإطلاق. أما العراق (1.97 مليار دولار) فقد حافظ على مكانته في المرتبة السابعة، وانخفضت الجزائر (1.9 مليار دولار) إلى موقعين في المرتبة الثامنة نتيجة تراجع أسعار الطاقة. وكانت الدول العشر الأولى هي اتفاقية التجارة الحرة والمغرب (1.6 مليار دولار) والأردن (1.4 مليار دولار).

    أفضل عشرة وجهات لصادرات الولايات المتحدة إلى العالم العربي

    • الإمارات العربية المتحدة
    • المملكة العربية السعودية
    • مصر
    • دولة قطر
    • الكويت
    • سلطنة عمان
    • العراق
    • الجزائر
    • المغرب
    • الأردن

    وظلت معدات النقل ــ التي تقودها شركة بوينغ ــ أكبر فئة من السلع المصدرة إلى العالم العربي، وبلغ مجموع مبيعاتها حوالي 25 مليار دولار. وشكل ذلك أكثر من الثلث) 37٪ (من إجمالي الصادرات الأمريكية إلى العالم العربي في عام 2015.

    ولقد انضمت معدات النقل في أعلى خمسة قطاعات من خلال:

    • الآلات (باستثناء الكهرباء) (8.8 مليار دولار، 13%)
    • منتجات الحاسب الآلي والإلكترونيات (6.6 مليار دولار، 9.8٪ (
    • المواد الكيميائية (4.1 مليار دولار، 6%)
    • المعدات الكهربائية، الأجهزة والمكونات (3.1 مليار دولار، 4.6 %)

    وقد شهدت ثلاثة من أهم خمسة قطاعات ــ الآلات [باستثناء الكهربائية منها]، والكمبيوتر والمنتجات الالكترونية، والكيماويات ــ بعض الانخفاض في أرقامها لعام 2014، في حين زادت نسبة معدات النقل والمعدات الكهربائية والأجهزة والمكونات لعام 2014.

     

    أعلى ثلاث دول مصدرة

    بقيت أعلى ثلاث ولايات مصدرة إلى العالم العربي ثابتة، مع استمرار تكساس في الصدارة. أضافت تكساس 10.3 مليار دولار في الصادرات لعام 2015، بانخفاض من 11.3 مليار دولار في عام 2014. وكانت أعلى فئة من صادرات تكساس الآلات [باستثناء الكهربائية]، والتي تمثل ربع إجمالي صادرات الدولة إلى العالم العربي. كما حلّت واشنطن في المرتبة الثانية بتصدير 8.3 مليار $ في عام 2015 وبزيادة 7% عن مستويات عام 2014. وكانت ولاية كاليفورنيا المصدرة لأكبر ثلاث دول حيث بلغت صادراتها 5.2 مليار دولار، وهو ما يمثل انخفاضاً بنسبة 8.1 في المائة عن مستويات عام 2014.

إحصل على اشتراك سنوي في مجلة العمران العربي

اشترك الآن