دأبت الأمانة العامة للاتحاد على إصدار هذه التقارير بتكليف من المجلس الاقتصادي والاجتماعي لتعكس وجهة نظر القطاع الخاص العربي في المسار الذي تأخذه منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى، ولتقييم مدى التقدم المحقق في تنفيذها، والوقوف على أوضاعها والمشاكل التي يواجهها القطاع الخاص في التطبيق، بالإضافة إلى تقديم المقترحات الموضوعية لمعالجة العراقيل وإزالتها انسجاما مع تطلعات القطاع الخاص في تحرير التجارة العربية البينية. وقد قدمت جميع هذه التقارير إلى المجلس الاقتصادي والاجتماعي في دورات متعاقبة، وتمت مناقشتها في إطار "لجنة التنفيذ والمتابعة" التابعة للمجلس والمعنية بأمور المنطقة، حيث كانت دائما تعطي صورة شفافة وموضوعية وصادقة حول الأوضاع الحقيقية للمنطقة، وساهمت على مدى مسيرة تنفيذها بمعالجة الكثير من الأمور ودفعها بالوجهة الصحيحة في إطار حوار متواصل وبناء مع الحكومات العربية.

وأملنا أن تمثل هذه المجموعة إضافة جديدة للمكتبة الاقتصادية العربية ولمجتمع الأعمال العربي تجاوبا مع الإقبال اللافت الذي طالما نشهده في كل مرة نقوم بإصدار أي من هذه التقارير الدورية من قبل أعضاء الاتحاد من الغرف العربية ومن قبل الأسرة الواسعة لمجتمع الأعمال العربي، فضلا عن الاهتمام الكبير الذي يحظى به لدى الحكومات العربية.

التقرير الرابع والعشرون

يصدر التقرير رقم (24) لاتحاد الغرف العربية عن منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى تحت عنوان "منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى بين اتجاهات الانغلاق التجاري وآفاق طريق الحرير". وقدم هذا التقرير إلى اجتماع "لجنة التنفيذ والمتابعة" للمجلس الاقتصادي والاجتماعي لجامعة الدول العربية الذي عقد في مقر الجامعة بالقاهرة بتاريخ 29 – 31/5/2017. ويهدف إلى تكوين تقييم موضوعي لأداء العمل بالمنطقة في ضوء التطورات العالمية والإقليمية، وتحديد الخيارات المتاحة لخرق حالة المراوحة ومعالجة القيود التي تواجه التكامل التجاري العربي، سواء على المستوى الإقليمي العربي، أم من خلال توسيع الإمكانيات التجارية العربية على المستوى الدولي بالاستفادة من سانحة فريدة تتمثل في المبادرة الجديدة التي أطلقتها الصين لإقامة طريق الحرير الجديد.   

ويتناول التقرير تطورات التجارة العالمية والمخاطر التي يمكن أن تنطوي عليها اتجاهات النزوح إلى الانعزالية، كما يستعرض انعكاسات الأوضاع الدولية والإقليمية واتجاهات أسعار النفط، ويقدم تحليلا مفصلا لأوضاع التجارة العربية البينية، في ضوء نتائج الاستبيان السنوي لاتحاد الغرف العربية، والذي يركز هذا العام على موضوع جودة وسلامة السلع والمنتجات الغذائية. وقد جاءت الحصيلة لتؤكد على نتائج تقارير الأعوام السابقة، حيث حل في طليعة القيود ارتفاع تكاليف النقل، وطول الوقت المستغرق لعبور الحدود، والقيود الفنية. ويفرد البحث قسما لتحليل أسباب ارتفاع تكاليف النقل والتي تتعلق بشكل خاص بلوجستيات النقل التجاري.

منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى بين اتجاهات الانغلاق التجاري وآفاق طريق الحرير.

التقرير الثالث والعشرون

التقرير السنوي رقم (23) لاتحاد الغرف العربية عن سير العمل بمنطقة التجارة الحرة العربية الكبرى تحت عنوان "منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى أمام تحديات إعادة الهيكلة في أسواق النفط العالمية". ويستعرض أوضاع التجارة العالمية التي تمر بمفترق صعب في ظل هشاشة الانتعاش الاقتصادي العالمي والتراجع في قيم التجارة العالمية، وعوامل الضغط الجديدة على التجارة العالمية والعربية بسبب التراجع القياسي في أسعار النفط في الأسواق العالمية، مما يؤشر لمرحلة جديدة مختلفة كلية عن المراحل السابقة، وتستدعي إجراءات وسياسات جديدة ومختلفة وعلى مستوى التحديات. ويحلل التقرير أوضاع التجارة العربية والبينية التي لا تزال على حالها من الضعف، فيما تستمر المعوقات التي تواجهها على حالها دون حدوث تقدم يذكر، حسبما تبين نتائج الاستبيان السنوي الذي يجريه الاتحاد عن سير العمل بالمنطقة، والذي جاءت نتائجه لتؤكد استمرار أربعة معوقات أساسية، وهي بالترتيب النسبي: ارتفاع تكاليف النقل، وطول مدة العبور، والقيود الفنية، وصعوبة الحصول على سمات الدخول. وهذه القيود لا تقتصر تأثيراتها على التجارة فقط، بل تؤثر أيضا على الاستثمار وعلى معدلات النمو. فالتجارة الإقليمية أصبحت قوة مهمة ومتنامية في الاقتصاد العالمي، وتلعب دورا أساسيا في تحقيق مستوى أعلى من النمو الاقتصادي كما في تحقيق مستويات معيشية أفضل. وتم تقديم التقرير إلى الدورة (98) للمجلس الاقتصادي والاجتماعي، وتمت مناقشته في الاجتماع (41) للجنة التنفيذ والمتابعة لمنطقة التجارة الحرة العربية الكبرى في مقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية في القاهرة بتاريخ 24 – 25 أيار (مايو) 2016، بمشاركة وفود الدول العربية من الإدارات الرسمية الاقتصادية والتجارية والجمركية والمالية والمنظمات العربية المتخصصة والاتحادات العربية ذات العلاقة.

أمام تحديات إعادة الهيكلة في أسواق النفط العالمية

التقرير الثاني والعشرون

"منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى، 2015 – 2016 - التحديات المستجدة في ظل التطورات العربية والعالمية". سيقدم إلى اجتماع "لجنة التنفيذ والمتابعة" للمجلس الاقتصادي والاجتماعي المقرر عقده في مقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية في القاهرة بتاريخ 26 – 28 أيار (مايو) 2015. ويستعرض بالتفصيل والتحليل المعمق تطور التجارة العالمية وتأثير المحركات الجديدة فيها على التجارة العربية. ويتناول تطور التجارة الخارجية العربية، كما يحلل تطورات التجارة العربية البينية ومسار التقدم في الإجراءات التنفيذية لمنطقة التجارة الحرة العربية الكبرى، في مقابل المعوقات التي لا تزال جاثمة أمام تقدمها، والتي تظهرها نتائج الاستبيان الذي يتضمنه التقرير. وكذلك يلقي الضوء على فجوة اللوجستيات التجارية في العالم العربي، كما يخصص قسما لسلامة الغذاء في إطار منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى. ويهدف إلى تحديد مرتكزات النهوض المستقبلية ومسؤوليات كل من الحكومات العربية والقطاع الخاص لتجاوز الصعوبات والمضي قدما في المشروع الاقتصادي التكاملي لتحصين الدول العربية ومجتمعاتها، وتحقيق التنمية الشاملة المنشودة التي طال انتظارها. 

التحديات المستجدة في ظل التطورات العربية والعالمية

التقرير الحادي والعشرون

«منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى - ميزان للتنمية ولمدى مواكبة التطور في النظام التجاري العالمي الجديد». قدم في اجتماع "لجنة التنفيذ والمتابعة" الذي عقد في مقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية في القاهرة بتاريخ 3 – 5 حزيران (يونيو) 2014، والتي رفعت أعمالها إلى الدورة (94) للمجلس الاقتصادي والاجتماعي التي عقدت بتاريخ 8 – 9 أيلول (سبتمبر) 2014. ويتضمن التقرير تحليلاً معمقاً لخارطة التحولات الجذرية في التجارة العالمية، وتصاعد دور الأقاليم التجارية وسلاسل الإمداد التجاري، بما يجعل من تفعيل منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى حاجة أساسية للتنمية والتكامل الاقتصادي العربي، كما يجعل من مستوى تفعيلها في أية دولة من الدول العربية مقياسا دقيقا لمدى قدرة الاقتصاد على النمو، وعلى الاندماج في النظام التجاري العالمي، ومواكبة التحولات والتطورات الجذرية التي تحدث فيه. ويستند التقرير، جرياً على العادة، إلى نتائج الاستبيان السنوي الذي يجريه الاتحاد ليرصد آراء الشركات العربية المعنية بالتجارة العربية البينية في إطار منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى بشأن أحد عشر قيدا تعترض انسيابية وحرية التجارة. والغاية هي الوقوف على احتياجات وتطلعات القطاع الخاص العربي في سبيل إزالة المعوقات التي تكبله، بهدف تنمية التجارة العربية البينية، وتفعيل دوره في التنمية وفي خلق فرص العمل الجديدة.

ميزان للتنمية ولمدى مواكبة التطور في النظام التجاري العالمي الجديد

التقرير العشرون

«الإصلاح المنشود في إطار منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى - في ضوء التطورات على الساحة العربية والخارطة المستقبلية للتجارة العالمية». قدم إلى اجتماع "لجنة التنفيذ والمتابعة" الذي عقد في مقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية في مدينة القاهرة بتاريخ 5 – 6 حزيران (يونيو) 2013. ومن ثم رفع إلى الدورة 92 للمجلس الاقتصادي والاجتماعي التي عقدت بتاريخ 8 – 12 أيلول (سبتمبر) 2013. ويتضمن التقرير تحليلاً معمقاً لخارطة التحولات الجذرية في التجارة العالمية، وموقف التجارة العربية منها، والانعكاسات المحتملة على أداء منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى التي لا تزال تعاني من معوقات أساسية ومن غياب الآليات الداعمة لها. وينظر في متطلبات كسر حلقة المراوحة في ظل التغييرات الجذرية في التجارة العالمية والمرحلة المفصلية التي يمرّ بها العالم العربي، وما تطلبه من إعادة نظر أساسية في مفاهيم الإصلاح وآلياته على المستوى الوطني وعلى المستوى العربي المشترك. ويستند التقرير، جرياً على العادة، إلى نتائج الاستبيان السنوي الذي يجريه الاتحاد. وتظهر النتائج وجود معوقات أساسية يتصدرها طول مدة العبور للسلع والمنتجات، وارتفاع تكاليف النقل، وصعوبة الحصول على تأشيرات السفر إلى الدول العربية للتجار وسائقي الشاحنات الناقلة للسلع والمنتجات، إلى جانب غيرها من القيود التي تتركز في مجال القيود غير الجمركية.

الإصلاح المنشود في إطار منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى في ضوء التطورات على الساحة العربية والخارطة المستقبلية للتجارة العالمية

التقرير التاسع عشر

«منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى: انعكاسات التحولات العربية والأزمات في الاقتصاد العالمي ومتطلبات المرحلة المفصلية الجديدة». قدم إلى اجتماع "لجنة التنفيذ والمتابعة" التي عقدت بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية في مدينة القاهرة بتاريخ 5 – 5 حزيران (يونيو) 2012، والتي رفعت نتائج أعمالها إلى الدورة (90) للمجلس الاقتصادي والاجتماعي التي عقدت خلال أيلول (سبتمبر) 2012. ويحلل التقرير المرحلة الجديدة التي يدخل فيها الاقتصاد العربي، والتي تتزامن مع استمرار توالي الاهتزازات في الاقتصاد العالمي، بما أدى إلى إحداث انعكاسات بالغة الأهمية على التجارة العربية الخارجية والبينية، ولاسيما في ظل استمرار ضعف هيكلية التجارة العربية، ووجود قيود أساسية تواجه حرية انسيابها في ما بين البلاد العربية. وجريا على عادة الاتحاد، يتضمن التقرير تحليلا شاملا ومفصلا لنتائج الاستبيان السنوي الذي يرصد آراء الشركات العربية المعنية بالتجارة العربية البينية. وتظهر النتائج أن المعوقات تتركز في مجالين أساسيين، الأول هو القيود غير الجمركية، والثاني هو ضعف شبكة النقل التجاري العربي بشكل عام. كما ينظر هذا البحث المعمق في متطلبات المرحلة المفصلية الجديدة في ضوء التطورات الدولية والإقليمية، وما تتطلبه من إعادة التركيز على العلاقة بين التجارة والتنمية، والحاجة إلى تكوين نموذج عصري للتكامل التجاري، وبناء عهد جديد من الإصلاح المثمر المواكب للطموحات.

منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى: انعكاسات التحولات العربية والأزمات في الاقتصاد العالمي ومتطلبات المرحلة المفصلية الجديدة.

التقرير الثامن عشر

"التجارة العربية البينية في ظل التحولات العربية والعالمية". قدم في اجتماع "لجنة التنفيذ والمتابعة" الذي عقد في مقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية في القاهرة بتاريخ 1 – 2 تموز (يوليو) 2011، والتي رفعت نتائج أعمالها إلى الدورة (88) للمجلس الاقتصادي والاجتماعي التي عقدت في المكان ذاته بتاريخ 11 – 15 أيلول (سبتمبر) 2011. وصدر هذا التقرير في ظل تحولات تاريخية واستثنائية ومتلاحقة تمر بها المنطقة العربية، وتطال كافة مفاصل الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية، ويتناول مختلف التأثيرات والتوقعات المحتملة لهذه التطورات، إلى جانب التداعيات المستمرة للأزمة الاقتصادية والمالية العالمية. ويقيّم التقرير أداء منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى في ضوء نتائج استبيان اتحاد الغرف العربية الذي يجريه سنويا، وقياسا بالتطورات الجارية، بهدف تحديد الاحتياجات الفعلية من الإصلاحات لمواكبة حركات التغيير في المنطقة، وكذلك تحديد الأولويات التي ينبغي التركيز عليها في المرحلة الجديدة.

التجارة العربية البينية في ظل التحولات العربية والعالمية.

التقرير السابع عشر

"التجارة العربية البينية بين تداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية والمعوقات الميدانية". قدم إلى أعمال الاجتماع (29) لـ "لجنة التنفيذ والمتابعة" الذي عقد في مقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية في القاهرة خلال الفترة 29 حزيران (يونيو) – 1 تموز (يوليو) 2010، والتي رفعت نتائج أعمالها إلى الدورة (86) للمجلس الاقتصادي والاجتماعي الذي عقد نفس المكان خلال الفترة 26 – 30 أيلول (سبتمبر) 2010. ويتناول التقرير المظاهر المختلفة لتداعيات المرحلة الجديدة من الأزمة العالمية الكبرى، وكذلك يقيّم التقدم المحقق في ضوء نتائج استبيان اتحاد الغرف العربية، كما في ضوء مقارنة نتائجه مع نتائج استطلاعات أخرى يعتد بها. ويهدف التقرير إلى تحديد احتياجات تفعيل المنطقة الحرة ارتكازا على نقاط القوة، كما يهدف إلى بلورة التوجهات للسياسات المستقبلية للتغلب على الصعوبات والانطلاق إلى مراحل أكثر رحابة وعمقا في مجال التكامل التجاري العربي.

التجارة العربية البينية بين تداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية والمعوقات الميدانية.

التقرير السادس عشر

قدم الاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة للبلاد العربية تقريره السادس عشر بعنوان "تداعيات الأزمة المالية العالمية على التجارة العربية البينية: بين التحديات التقليدية والناشئة والفرص المستقبلية" إلى أعمال الاجتماع (27) لـ "لجنة التنفيذ والمتابعة لمنطقة التجارة الحرة العربية الكبرى" التابعة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي التي عقدت في مقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية في القاهرة بتاريخ 30/6/2009 – 1/7/2009، والتي رفعت نتائج أعمالها إلى الدورة (85) للمجلس الاقتصادي والاجتماعي الذي عقد في في مدينة الكويت خلال الفترة 7 – 11 شباط (فبراير) 2010. وتضمن التقرير دراسة تفصيلية تحليلية عن أوضاع المنطقة، وتناول التداعيات الحالية والمتوقعة للأزمة العالمية على منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى، استنادا إلى نتائج استبيان شاركت فيه 86 شركة عربية، وبناء على التقدم المحقق في الإجراءات التنفيذية ومدى استجابتها لمتطلبات التحديات الجديدة.

تداعيات الأزمة المالية العالمية على التجارة العربية البينية: بين التحديات التقليدية والناشئة والفرص المستقبلية.

التقرير الخامس عشر

"تصورات القطاع الخاص تجاه الاحتياجات الواقعية لمنطقة التجارة الحرة العربية الكبرى: ماذا بعد القيود الجمركية؟"، قدّم إلى اجتماع "لجنة التنفيذ والمتابعة" المنعقد في القاهرة بتاريخ 7/2/2008. ملحق به "نتائج استبيان اتحاد الغرف العربية بشأن العراقيل التي تواجه منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى لعام 2007"، و"الوثائق والمستندات الواردة من غرفة تجارة وصناعة الكويت بشأن العراقيل التي تواجه التجارة العربية البينية"، ودراسة "قطاع النقل في الدول الأعضاء في منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى".

تصورات القطاع الخاص تجاه الاحتياجات الواقعية لمنطقة التجارة الحرة العربية الكبرى: ماذا بعد القيود الجمركية؟

التقرير الرابع عشر

التقرير الثالث عشر

"منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى – تأثير السياسات التجارية العربية على أداء المنطقة ومتطلبات تعزيز دور القطاع الخاص"، قدّم إلى اجتماع "لجنة التنفيذ والمتابعة" المنعقد في أبو ظبي بتاريخ 11-12/2/2006. ملحق به دراسة "نتائج استبيان العراقيل التي تواجه القطاع الخاص لتطبيق منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى".

منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى – تأثير السياسات التجارية العربية على أداء المنطقة ومتطلبات تعزيز دور القطاع الخاص.

التقرير الثاني عشر

"منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى – احتياجات تفعيل دور القطاع الخاص ومتطلبات التنسيق في ظل الدعم والرسوم التعويضية"، قدّم إلى اجتماع "لجنة التنفيذ والمتابعة" المنعقد في صنعاء بتاريخ 12-13/2/2005. ملحق به دراسة "منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى بين الإنجاز والواقع في ضوء نتائج استبيان العراقيل التي تواجه المنطقة لعام 2004"، قدّمت إلى اجتماع لجنة التنفيذ والمتابعة لمنطقة التجارة الحرة العربية الكبرى، الدورة (76) للمجلس الاقتصادي والاجتماعي لجامعة الدول العربية، المنعقد بتاريخ 3-4/9/2005.

منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى – احتياجات تفعيل دور القطاع الخاص ومتطلبات التنسيق في ظل الدعم والرسوم التعويضية.

التقرير الحادي عشر

"منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى – أثرها على التجارة العربية البينية وأدوات الحماية في ظل الاستيراد الإغراقي"، قدّم إلى اجتماع "لجنة التنفيذ والمتابعة" المنعقد في القاهرة بتاريخ 14-15/2/2004. ملحق به دراسة "مدى استفادة القطاع الخاص من الامتيازات والفرص التي تتيحها منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى".

منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى – أثرها على التجارة العربية البينية وأدوات الحماية في ظل الاستيراد الإغراقي.

التقرير العاشر

"منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى ومعوقات تطبيق البرنامج التنفيذي ومتطلبات الانتقال إلى الاتحاد الجمركي"، قدّم إلى الاجتماع الرابع عشر لـ "لجنة التنفيذ والمتابعة" المنعقد في القاهرة بتاريخ 22-23/2/2003. 

منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى ومعوقات تطبيق البرنامج التنفيذي ومتطلبات الانتقال إلى الاتحاد الجمركي.

التقرير التاسع

"منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى في مراحل تحرير تجارة الخدمات وتفعيل تطبيق البرنامج التنفيذي"، قدّم إلى الاجتماع الثاني عشر لـ "لجنة التنفيذ والمتابعة" المنعقد في القاهرة بتاريخ 9-10/2/2002. ملحق به دراسة "القيود غير الجمركية" و"الرسوم الأخرى وأجور الخدمات".

منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى في مراحل تحرير تجارة الخدمات وتفعيل تطبيق البرنامج التنفيذي.

التقرير الثامن

التقرير السابع

"منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى وأهمية تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات في تعزيز المبادلات التجارية"، قدّم إلى الاجتماع العاشر لـ "لجنة التنفيذ والمتابعة" المنعقد في القاهرة بتاريخ 10-11/2/2001. 

منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى وأهمية تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات في تعزيز المبادلات التجارية.

التقرير السادس

"منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى والتحديات التي تواجهها في إطار القيود الإدارية والرسوم والضرائب ذات الأثر المماثل"، قدّم إلى الاجتماع التاسع لـ "لجنة التنفيذ والمتابعة" المنعقد في دمشق بتاريخ 9-10/9/2000.

منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى والتحديات التي تواجهها في إطار القيود الإدارية والرسوم والضرائب ذات الأثر المماثل.

التقرير الخامس

التقرير الرابع

التقرير الثالث

"الصادرات العربية ومنطقة التجارة الحرة العربية الكبرى"، قدّم إلى الاجتماع الخامس لـ "لجنة التنفيذ والمتابعة" المنعقد في القاهرة بتاريخ 6-7/2/1999. ملحق به دراسة "المناطق الحرة في الدول العربية وكيفية معالجة منتجاتها في إطار البرنامج التنفيذي لمنطقة التجارة الحرة العربية الكبرى" قدّمت إلى الدورة الثالثة والستين للمجلس الاقتصادي والاجتماعي المنعقد في القاهرة بتاريخ 1-11/2/1999.

الصادرات العربية ومنطقة التجارة الحرة العربية الكبرى.

التقرير الثاني

التقرير الاول

"البرنامج التنفيذي لمنطقة التجارة الحرة العربية الكبرى في ظل منظمة التجارة العالمية والمشاكل التي تواجه القطاع الخاص"، قدّم إلى الاجتماع الثالث لـ "لجنة التنفيذ والمتابعة" المنعقد في القاهرة بتاريخ 19-20/5/1998.

البرنامج التنفيذي لمنطقة التجارة الحرة العربية الكبرى في ظل منظمة التجارة العالمية والمشاكل التي تواجه القطاع الخاص.