غرفة تجارة وصناعة البحرين: الاكتشاف النفطي سيحفّز الاستثمار الخاص

  • المنامة، البحرين
  • 4 نيسان 2018

التقى رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة البحرين سمير عبد الله ناس، مع معالي وزير النفط البحريني الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة الذي قدم عرضاً للغرفة تضمن مشاريع الاستكشاف في مكامن النفط ومناطق الغاز العميق وطبقاتها براً وبحراً واستعرض الخطوات المستقبلية التي سيتم اتخاذها حيال المكامن الجاهزة للنفط وفي حقول الغاز والكميات المتوقعة من النفط والغاز في ضوء المسوح الجيولوجية والدراسات التي تم إعدادها في هذا الخصوص.

بدوره أكّد رئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين، أنّ "الاسرة التجارية والصناعية تنظر باعتزاز كبير إلى توجيهات عاهل البلاد الملك حمد بن عيسى آل خليفة، بإعطاء الأولوية القصوى لعمليات استكشاف النفط لزيادة موارد البحرين وفق المسيرة التنموية الشاملة، التي اسفرت عن اكتشاف أكبر حقل نفط في تاريخ مملكة البحرين، والذي سيساهم بلا شك في رفد قدرات مملكة البحرين التنافسية ومواصلة تنفيذ مشاريع ومبادرات التنمية وكذلك الوفاء بالتزاماتها مع الدول الشقيقة والأسواق المالية العالمية، مما سيعود على زيادة الانفاق الحكومي على مشاريع التنمية وبالتالي تحفيز الاستثمار الخاص وزيادة فرص نموه".

وشدد على أنّ "هذا الاكتشاف سيكون له دور محوري في استعادة النشاط الاقتصادي في البحرين، من خلال زيادة حجم مشروعات البنية التحتية، فضلاً عن تأثيره الايجابي في أسواق المال، والصناعات المرتبطة بالنفط، وسيعزّز من توجهات التنمية الشاملة ويدعم الخطط الاقتصادية الاستراتيجية، وسيكون أداة جديدة لتعزيز الثقة بالاقتصاد الوطني وسيضمن استقراره، وسيزيد الثقة باقتصاد البحرين عالمياً، كما انه سيدعم حركة التمويل والاستثمار، وسيساهم في جذب الاستثمارات الاجنبية، فضلاً عن تأثيره الايجابي في أسواق الأسهم والصناعات المرتبطة بالنفط".