Tuesday, May 30th, 2017

Main Menu

Advertising


Arab-Portuguese Chamber of Commerce and Industry

Who's Online

There are currently, 59 guest(s) and 0 member(s) that are online.

You are Anonymous user. You can register for free by clicking here

Conf. - Investment in the Arab Food Industry Conference 2013

القصار في افتتاح مؤتمر الاستثمار في الأمن الغذائي العربي في الخرطوم: أخشى أن يبقى موضوع الأمن الغذائي العربي مادة للبحث إلى ما لا نهاية

افتتح رئيس الاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة للبلاد العربية معالي الأستاذ عدنان القصار في مدينة الخرطوم بجمهورية السودان بتاريخ 20 مايو 2013 مؤتمر "الاستثمار في الأمن الغذائي العربي – ما هي متطلبات تعزيز دور القطاع الخاص؟"، الذي عقد تحت رعاية فخامة المشير عمر حسن أحمد البشير، رئيس جمهورية السودان، بحضور مساعد الرئيس معالي الدكتور نافع علي نافع، وبتنظيم من الاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة للبلاد العربية واتحاد عام أصحاب العمل السوداني، بالتعاون مع اتحاد المصارف السوداني والمركز العربي الدولي للتدريب وتنمية رواد الأعمال والاستثمار التابع لمنظمة يونيدو - البحرين.ـ



وألقى القصار كلمة ترحيب واعتزاز برعاية فخامة رئيس جمهورية السودان المشير عمر حسن أحمد البشير للمؤتمر، لافتا إلى أن المؤتمر يأتي استجابة لمبادرة فخامته التي أعلن عنها في مؤتمر القمة التنموية الثالثة، وما يقوم به من جهود لإبراز الإمكانات الهائلة التي يزخر بها السودان لتحقيق الأمن الغذائي العربي، والتي يمكن أن تحول الطموح العربي تجاهه إلى واقع ملموس.ـ

 

        وأعرب عن الخشية من أن يبقى موضوع الأمن الغذائي العربي مادة للبحث إلى ما لا نهاية، محذّرا من استمرار تراجع المؤشرات المتصلة به، ولافتا إلى "أن عدد الذين يعانون من سوء التغذية في العالم العربي شهد زيادة من نحو 13 مليون لمتوسط الفترة 1990 – 1992 إلى نحو 25 مليون لمتوسط الفترة 2010 – 2012"، فيما "يزخر السودان بكل المقومات الزراعية التي تفتقرها باقي الدول العربية، ويحتضن أراض خصبة شاسعة غير مستثمرة من أصل نحو 60% من هذا النوع من الأراضي عالميا في القارة السمراء". وأكد دعم اتحاد الغرف العربية لتعزيز دور المستثمرين العرب في الاستثمار الزراعي في السودان والعالم العربي عموما، خصوصا وأن "الاستثمارات الموظفة تعادل أقل من 1% من حجم فاتورة الاستيراد العربية السنوية من السلع الغذائية الرئيسية المقدرة بنحو 41 مليار دولار، والمتوقع أن تصل إلى نحو 63.5 مليار دولار عام 2030". ـ

 

        عقد المؤتمر استجابة لمبادرة فخامة رئيس جمهورية السودان السيد عمر حسن أحمد البشير التي أطلقها في الدورة الثالثة للقمة العربية التنموية: الاقتصادية والاجتماعية التي عقدت في مدينة الرياض، بالمملكة العربية السعودية، خلال يناير 2013 بشأن مشروع السودان لتحويل الأمن الغذائي العربي إلى واقع ملموس. ويهدف إلى تحديد سبل تجاوز العقبات التي تواجه القطاع وتحد من عوامل استقطاب الاستثمارات لتحقيق الأمن الغذائي العربي. كما يهدف إلى فتح المجال أمام المستثمرين العرب للاطلاع على الفرص الواعدة للمشروعات الرائدة المطروحة في المبادرة الجديدة لدولة السودان، وفي الدول العربية كافة بشكل عام.ـ

 

        وتشرف المؤتمر بكلمة مساعد راعي المؤتمر فخامة رئيس جمهورية السودان المشير عمر حسن أحمد البشير، معالي الدكتور نافع علي نافع، الذي نقل إلى الحضور ترحيب فخامته بالمشاركين، منوّها بأهمية المؤتمر ودوره في تنفيذ مبادرة دولة السودان لتحقيق الأمن الغذائي العربي، وبما نجح من حشده من أركان أساسية تشمل قطاعات الزراعة والصناعة والتجارة وقطاعات التمويل والمصارف التي تلتقي لتقييم مبادراتها السابقة ولتطرح مبادرات جديدة وفعالة. وأكد أن ذلك يمثل فهما عميقا لأهمية الاعتماد على الذات الذي يعتبر المفتاح الحقيقي للنجاح. كما أكد تعهد السودان والتزامه بتوفير كل الدعم المطلوب لتحقيق مهام المؤتمر ولتسهيل ودعم المشروعات الاستثمارية التي تثمر عنه. ـ

 

        ثم تحدث رئيس اتحاد المصارف السوداني الأستاذ مساعد أحمد محمد عبد الكريم، مشيرا مؤتمر روما للغذاء العالمي الذي عقد عام 1974 الذي وصف السودان بأن يشكل سلة غذاء العالم، وأنه قادر على إطعام ربع سكان العالم وخمسة أضعاف الوطن العربي إذا استغلت موارده وثرواته الاستغلال الأمثل. ودعا إلى توحيد الجهود لسد الفجوة الغذائية العربية المقدرة بنحو 35 مليار دولار، من خلال بناء شراكة ذكية بين رأس المال العربي وخبراته وموارد السودان الطبيعية.ـ

 

        وأشار رئيس مجلس أمناء المركز العربي الدولي لريادة الأعمال والاستثمار التابع لمنظمة يونيدو – البحرين معالي الشيخ إبراهيم بن خليفة آل خليفة إلى تقرير المنظمة العربية للتنمية الزراعية الذي يحدد حاجة الدول العربية إلى نحو 144 مليار دولار من الآن لغاية عام 2030 لتأمين الغذاء لشعوبها، علما أن الأعباء تزايدت بسبب الارتفاع المتواصل في الأسعار وزيادة الاعتماد على الاستيراد. ولفت إلى أن فاتورة الغذاء في دول الخليج العربي تحديدا ستصل إلى 53 مليار دولار بحلول عام 2020، أي بزيادة تقدر بنحو 105%. وأفاد أن المركز يقوم بعدد من المبادرات تحت شعار "أسلوب الحياة الأخضر" التي تتضمن إطلاق برنامج تنمية رواد الأعمال المزارعين الذي سيخرج غدا أول مجموعة في السودان، وإنشاء حاضنة زراعية نموذجية في مملكة البحرين، إلى جانب شبكة المكاتب المخصصة لترويج الاستثمار والتكنولوجيا. ـ

 

        وقدمت كلمة معالي الأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربي التي ألقاها الوزير المفوض مدير إدارة العلاقات الاقتصادية الدكتور ثامر العاني، الذي نقل تمنيات معاليه للمؤتمر والمشاركين فيه. وشرح الجهود التي تقوم بها الأمانة العامة لجامعة الدول العربية في سبيل تنفيذ المبادرة التي قدمها فخامة رئيس جمهورية السودان في الدورة الثالثة للقمة العربية التنموية في مطلع عام 2013، لافتا إلى أن اتحاد الغرف العربية سبق الجميع بقيامه بعقد هذا المؤتمر. كما أشار إلى المحطات الرئيسية التي تم تحقيقها، بدءا من إقرار قمة الرياض لعام 2007 لاستراتيجية الأمن الغذائي العربي، إلى إقرار القمة التنموية الأولى في الكويت عام 2009 للبرنامج الطارئ للأمن الغذائي، ومن ثم التعديلات التطويرية التي أقرت في القمة التنموية الثالثة في الرياض عام 2013 على الاتفاقية الموحدة لاستثمار رؤوس الأموال العربية في الدول العربية، والتوجيه الذي صدر عن قمة الدوحة لعام 2013 بدعوة مؤسسات التمويل العربية لإعطاء أهمية استراتيجية لمشروعات الأمن الغذائي.ـ

 

        وألقى رئيس اتحاد عام أصحاب العمل السوداني الأستاذ سعود البرير كلمة حيّا فيها الضيوف في وطنهم السودان، معربا عن الاعتزاز بتنظيم المؤتمر تجاوبا مع مبادرة فخامة رئيس الجمهورية، وذلك استشعارا بالمسؤولية تجاه التعريف بإمكانيات السودان التي تؤهله لتحقيق الأمن الغذائي العربي، وتكاملا للأدوار مع الدولة في ظل شراكة حقيقية مستدامة. وأشار إلى أهمية المؤتمر في ظل التحديات العالمية من النقص الحاد في الغذاء وشح الموارد الممتدة تأثيراتها على اقتصاديات الدول العربية، حيث يتوقع أن تصل الفجوة الغذائية خلال الأعوام الخمسة المقبلة إلى 90 مليار دولار. كما نوّه بالمشاركة الكبيرة والحضور النوعي والمتميز، بما يدل على قناعة القطاع الخاص العربي بإمكانيات السودان، ويلقي مسؤولية كبيرة على القطاع الخاص والدولة السودانية لمواصلة تهيئة البيئة الاستثمارية المحفزة والمشجعة للاستثمار التي انتظم العمل بها. وأمل أن يخرج المؤتمر بمشروعات مشتركة واستثمارات تحقق الهدف المرتجى من انعقاده.ـ

 

وشارك في المؤتمر حشد واسع من رؤساء وأعضاء مجالس إدارة اتحادات وغرف التجارة والصناعة والزراعة في البلاد العربية ووزراء ومسؤولين رسميين من السودان والدول العربية والإسلامية، ومن قيادات مجتمع الأعمال وقطاع المصارف السوداني. كما حضر المؤتمر السفراء وممثلي البعثات الديبلوماسية في السودان، وممثلين عن الغرف العربية الأجنبية المشتركة، وعن المنظمات والاتحادات والصناديق العربية والإسلامية والدولية، وكذلك خبراء ومفكرين عرب في المجالات الاقتصادية والمالية. وقد ناهز عدد المشاركين في المؤتمر 800 شخصية رسمية وأعمالية من السودان والدول العربية والإسلامية والأجنبية، من ضمنهم 160 رجل أعمال ومستثمر من الدول العربية من 16 دولة عربية و6 دول أجنبية. ـ

 

        وقد رعى هذا المؤتمر عدد من الشركات العربية الرائدة، حيث شملت كل من الشريك الاستراتيجي شركة دجي أل بي إنفست، والرعاية الرئيسية لشركة كنانة، والرعاية الماسية لبنك الخرطوم، وشركة سوداني، والرعاية البلاتينية لشركة الراجحي الدولية للاستثمار، وشركة الزوايا، وبنك المال المتحد، وبنك النيلين، والرعاية الذهبية لبنك بيبلوس أفريقيا، وشركة الصافي، وشركة نادك، ومجموعة البركة، وشركة أمات، والرعاية الفضية للبنك السوداني الفرنسي، ومصرف السلام، وبنك فيصل الإسلامي السوداني، وشركة سي تي سي، والرعاية البرونزية لشركة موسى الموسى، وشركة القحطاني، والبنك العربي السوداني، ومصرف التنمية الصناعية.ـ

 

ويستمر المؤتمر يومي 20 و21 مايو 2013، ويعقد في إطاره أربع جلسات عمل يتحدث فيها نخبة من كبار رجال الأعمال والرسميين والخبراء المختصين، إلى جانب الجلسة الافتتاحية والجلسة الختامية التي يتخللها مؤتمر صحافي للإعلان عن مشروعات ومبادرات عملية. كما يتخلل المؤتمر مداخلة رئيسية عن مشروع رائد في مجال الأمن الغذائي العربي لرئيس مجلس إدارة شركة دجي أل بي إنفست الأستاذ فراس بدرا.ـ

 

 وستعقد جلسات العمل على الشكل التالي: ـ

 

الجلسة الأولى بعنوان "مبادرة السودان لتحويل الأمن الغذائي العربي إلى واقع ملموس"، بإدارة رئيس اتحاد الغرف التجارية ونائب رئيس اتحاد عام أصحاب العمل السوداني المهندس يوسف أحمد يوسف. ـ

الجلسة الثانية بشأن "تجارب رائدة لمستثمرين عرب في مشروعات الأمن الغذائي والعقبات التي تواجههم"، بإدارة رئيس مجلس الغرف السعودية الأستاذ عبد الله سعيد المبطي.ـ

الجلسة الثالثة تناولت "المبادرات العربية المطروحة في مجال الأمن الغذائي العربي ومتطلبات التمويل"، بإدارة عضو مجلس الإدارة وممثل قطاع الصناعات التموينية والغذائية والزراعية والثروة الحيوانية في غرفة صناعة الأردن.ـ

الجلسة الرابعة استعرضت "آفاق التطوير والتحديث والإصلاح في قطاع الزراعة والصناعات الغذائية"، بإدارة رئيس الاتحاد العربي للصناعات الغذائية الدكتور هيثم الجفان. ـ

 

وسيقدم إلى أعمال المؤتمر كلمات رئيسية وأوراق عمل ومداخلات بشأن الفرص الاستراتيجية المتاحة للاستثمار الزراعي والغذائي في السودان. كما يتم عرض نماذج لتجارب ناجحة، وللمبادرات العربية المطروحة في المشروعات الغذائية. وبجرى استعراض المعوقات التي تواجه المستثمر العربي ومتطلبات الإصلاح لتعزيز دور القطاع الخاص في الاستثمار في الأمن الغذائي العربي.ـ

 

وبنهاية اليوم الأول يستقبل فخامة رئيس جمهورية السودان القصار والوفود المشاركة لتكريمهم والحفاوة بهم وإجراء حوار معهم حول تطلعاتهم بشأن مستقبل الاستثمار في السودان والتطوير الحاصل في المناخ والفرص الاستثمارية في السودان، ولاسيما في مجالات الأمن الغذائي.ـ

كلمات الافتتاح

دراسات اليوم الأول

دراسات اليوم الثاني

البيان الختامي

التغطية الإعلامية

بروشور المؤتمر

قائمة أولية بأسماء المشاركين في مؤتمر

قسيمة الاشتراك

برنامج المؤتمر

        

الشريك الاستراتيجي

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الرعاية الرئيسية

 

 

 

 

 

       

الرعاية الماسية

 
   


مجموعة شركات مأمون البرير

 

 

 

 

 

 

الرعاية البلاتينية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الرعاية الذهبية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الرعاية فضية

 

 

 

 

 

 

 

الرعاية البرونزية

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Posted on 2013-03-13 14:57:46

 

Related Links

· More about Conferences
· News by marwan


Most read story about Conferences:
General Conference of Union of Arab Chambers

Article Rating

Average Score: 0
Votes: 0

Please take a second and vote for this article:

Excellent
Very Good
Good
Regular
Bad

Options


 Printer Friendly Printer Friendly

Sorry, Comments are not available for this article.
Follow us on Facebook Twitter
Tel./Fax: +961 1 826020/1/2 - P.O.Box: 11-2837 - Email: uac@uac.org.lb
Adnan Kassar Edifice for Arab Economy, Sports City Avenue near Ogero Telecom - Beirut, Lebanon.
All logos and trademarks in this site are property of their respective owner. The comments are property of their posters, all the rest © 2005 by Taher.

You can syndicate our news using the file backend.php,

Page Generation: 0.23 Seconds