Monday, May 29th, 2017

Main Menu

Advertising


Arab-Portuguese Chamber of Commerce and Industry

Who's Online

There are currently, 59 guest(s) and 0 member(s) that are online.

You are Anonymous user. You can register for free by clicking here

pr_act - Prime Minister of Egypt, visits Adnan Kassar Edifice for Arab Economy

رئيس مجلس الوزراء المصري في "مبنى عدنان القصار للاقتصاد العربي": تدهشنا قدرة لبنان على النهوض والنمو. أكد رئيس الوزراء المصري الدكتور احمد نظيف على أهمية الدور الذي تلعبه اللجنة العليا المصرية اللبنانية في إرساء التعاون الاقتصادي التجاري والاستثماري بين لبنان ومصر، وعلى أهمية الشراكة بين القطاعين العام والخاص في البلدين. وأشاد بقدرة لبنان على النهوض دائما من الأزمات، وتحقيق نمو مدهش، واعتبر أن التنافسية لا تحد من المبادرات المحلية، إنما تشكل مجالا لزيادة حجم التبادل التجاري والاستثمارات.ـ



ونوه بالجهود التي قام بها اتحاد الغرف العربية بقيادة رئيس الاتحاد الوزير عدنان القصار، ودعا إلى كسر الحواجز بين الاقتصادات العربية. وشدد وزير التجارة والصناعة المصري المهندس رشيد محمد رشيد علي إمكان تطوير التبادل التجاري بين لبنان ومصر سنويا إلى حدود مليار دولار أميركي، وعلى دور البلدين المحوري في القمة الاقتصادية العربية. وأبدى تقديره للدور الذي يلعبه رئيس اتحاد الغرف العربية الوزير عدنان القصار، واصفا إياه أسطورة العمل الاقتصادي العربي الذي تمكن من تحقيق معجزة بالجمع بين رئاسة الاتحاد وبين مسؤولياته وزيرا في الحكومة اللبنانية.ـ

         وأعرب الوزير القصار عن تقديره "للجهود التي بذلها الجانبان اللبناني والمصري وتوجت بتوقيع مجموعة من الاتفاقيات والبروتوكولات خصوصا في المجال الاقتصادي". ورأى أن العمل سوية كفيل بالتنفيذ الفعلي لتلك الاتفاقيات وزيادة التبادل التجاري والاستثماري، عارضا الفرص الاستثمارية المتاحة في لبنان في أكثر من قطاع حيوي. وتطلع إلى بناء شراكة إستراتيجية بين لبنان ومصر، وأبدى استعداد اتحاد الغرف العربية لتحمل مسؤولياته وتقديم الدعم للقمة الاقتصادية العربية في مصر في العام القادم.ـ

         جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها رئيس مجلس الوزراء المصري صباح اليوم إلى مقر الاتحاد العام للغرف العربية "مبنى عدنان القصار للاقتصاد العربي" على رأس وفد وزاري مصري موسع ضم وزير الكهرباء الدكتور حسن يونس، ووزير البترول المهندس سامح فهمي، ووزيرة التعاون الدولي السيدة فايزة أبو النجا، ووزير الإسكان المهندس احمد المغربي، ووزيرة القوى العاملة السيدة عائشة عبد الهادي، إضافة إلى وزير الصناعة والتجارة المهندس رشيد محمد رشيد وعدد كبير من المسؤولين في الحكومة المصرية، ورئيس اتحاد الغرف المصرية السيد محمد عبد الفتاح المصري وعدد من رجال الأعمال. وحضر السفير المصري في بيروت السيد احمد البديوي . وكان في استقبال الوفد رئيس الاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة للبلاد العربية وزير الدولة السيد عدنان القصار، في حضور وزير السياحة السيد فادي عبود، والسفير اللبناني في القاهرة السيد خالد زيادة، ورؤساء الغرف اللبنانيين وممثلون عن الهيئات الاقتصادية وعدد من رجال الأعمال اللبنانيين. ـ

نظيف

         كلمة ترحيبية من نائب رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في بيروت وجبل لبنان السيد محمد لمع، وتحدث دولة الدكتور احمد نظيف فقال انه سعيد بزيارته الأولى إلى لبنان منذ 2005 "وتغمرني سعادة كبيرة أن أكون بينكم في مبنى عدنان القصار للاقتصاد العربي، وقد حققت العلاقات المميزة بين لبنان ومصر، في إطار اللجنة العليا المشتركة ما يبعث على الاعتزاز".ـ

         وتناول دور القطاع الخاص في كل من مصر ولبنان والشراكة التي يقومان بها مع القطاع العام "التي تسهم في زيادة النمو والتنمية الاقتصادية والاجتماعية التي أضحت هدفا رئيسيا للدول العربية". وشدد في هذا المجال على الميزات التفاضلية التي يحوزها القطاعان الخاصان المصري واللبناني. "فلبنان ومصر مؤهلان لقيادة مبادرة القطاع الخاص العربي – العربي، والعربي – العالمي، وقد أثبتنا ذلك الأمر الذي يساعد الحكومات العربية على إرساء المناخات الملائمة للاستثمار والإنتاج".ـ

         وعلق رئيس مجلس الوزراء المصري أهمية استثنائية على القمة الاقتصادية العربية التي عقدت في الكويت " وستعقد القمة المقبلة في مصر لمتابعة مقررات القمة الأولى البالغة الأهمية". ولاحظ "أن القمم العربية كانت في السابق وقفا على الشؤون السياسية، أما اليوم فباتت تشمل أيضا الاقتصاد والتجارة والاستثمار. وللقطاع الخاص العربي مكانا أساسيا في المساعدة على تنفيذ المشاريع العربية المشتركة".ـ

         وشدد على التنافسية بوابة لدخول العولمة بنجاح، بعد أن نجح القطاع الخاص العربي محليا، وتوسع إقليميا. وهذا لن يكون متاحا قبل كسر الحواجز في ما بين الدول العربية، وزيادة التجارة العربية البينية. وجدير بنا في المقام الأول الإفادة مما توفره منطقة التجارة العربية الحرة كي ننطلق إلى العالمية". وحث لبنان على الانضمام إلى اتفاقية أغادير.ـ

         وعرض دولة الرئيس نظيف لتجربة مصر في إزالة الحواجز التجارية وقال أنها أدت إلى زيادة الناتج المحلي إلى نحو 200 مليار دولار أميركي في 2009 من نحو 75 مليارا في 2004. كما ازدادت الاستثمارات المباشرة في الفترة نفسها إلى 15 مليارا دولار أميركي من 5 مليارات. وتوقف عند أهمية الاستثمار في العنصر البشري "لأن الموارد البشرية تبقى الاستثمار الأهم في مسار التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وهذا ما يبدو جليا في حالة مصر، وفي لبنان الذي يؤكد دائما قدرته على تجاوز كل الصعوبات، ويدهشنا بالعودة السريعة إلى النمو، وذلك بفضل الموارد البشرية في الدرجة الأولى". ـ

         وختم دولة الرئيس نظيف دولة الرئيس نظيف، وقد أصدرنا في مصر منذ نحو شهرين قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وسيؤدي ذلك إلى تفاعل الموارد البشرية على نحو أفضل وأجدى". ـ

 القصار: العمل سوية على تنفيذ الاتفاقيات الموقعة

         وتحدث الوزير القصار فرحب بدولة رئيس مجلس وزراء جمهورية مصر العربية الشقيقة والوفد الرسمي والاقتصادي المرافق "هنا في رحاب مقر الاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة للبلاد العربية، في قلب بيروت الحبيبة، التي تحظى مصرنا الحبيبة بموقع النائب الأول لرئيس الاتحاد، والتي طالما حملت أحلام العرب وهمومهم واحتضنت أفراحهم وأتراحهم". ـ

 وقال: إن الاتحاد العام للغرف العربية شكّل أحد العلامات المشرقة في عالمنا العربي المشترك. ولطالما نادينا بضرورة أن يكون القطاع العربي الخاص في مقدمة الجهات المقررة في الشأن الاقتصادي العربي. فقد أطلقنا باكورة التعاون العربي – العربي، وأسهمنا في إتمام التمازج والتفاعل بين الآلاف من رجال الأعمال الفاعلين عبر العالم العربي بما أنتج مشاريع كبيرة ومثمرة". وطالب بأن "يكون لنا صوت مسموع في التخطيط للسياسات الاقتصادية الوطنية والعربية المشتركة". ـ

         وأعرب عن سعادته للجهود المشتركة التي بذلت لتوقيع مجموعة واسعة من الاتفاقيات والبروتوكولات التي تعزز العلاقات اللبنانية – المصرية في كافة المجالات وفي طليعتها المجال الاقتصادي". وشدد على "العمل سوية في سبيل التنفيذ الفعلي لهذه الاتفاقيات بما يمهد الطريق لقفزة نوعية جديدة في العلاقات التكاملية على كل المستويات. ويقيني إن من شأن ذلك أن يمكننا من زيادة المبادلات التجارية والاستثمارية بين بلدينا بما لا يقل عن نسبة 50 في المئة".ـ

         ولفت القصار إلى "الأهمية الخاصة لتوقيت المناسبة خصوصاً وان لبنان مقبل على ورشة اقتصادية بقيادة فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان، وفي ظل التعاون بين رئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه بري ورئيس مجلس الوزراء السيد سعد الحريري في ظل حكومة الوحدة الوطنية. مشيراً إلى أن الاقتصاد اللبناني أثبت مناعة فائقة تجاه الأزمة المالية العالمية، حيث سجل معدل نمو بنسبة 9 في المئة عام 2009، فيما المؤشرات الحالية لعام 2010 تبشر باستمرار اتجاهات النمو المتوقع بين 7 و 8 في المئة.ـ

         وأضاف القصار: "هناك حاليا فرص وفيرة وواعدة جدا للاستثمار في لبنان والمجال مفتوح الآن لكل من القطاع الخاص اللبناني والقطاع الخاص المصري للدخول في المشروعات الحيوية للبنية التحتية في إطار قانون تنظيم الشراكة بين القطاعين العام والخاص في لبنان المتوقع إقراره قريباً. وهناك فرص كثيرة في المجالات العمرانية والسياحية والصناعية والزراعية وغيرها من القطاعات الأخرى".ـ

 رشيد: سنزيد التبادل التجاري إلى مليار دولار

         واستهل وزير التجارة والصناعة المصري رشيد محمد رشيد مشيداً بـ "أسطورة العمل الاقتصادي العربي عدنان القصار، الذي جمع مما يشبه المعجزة بين مسؤولياته وزيرا في الحكومة اللبنانية ورئيسا لاتحاد الغرف العربية". ووصف زيارة الوفد المصري "تأكيداً على التزام مصر ولبنان بإقامة المشاريع الاستثمارية المشتركة وزيادة التبادل التجاري بينهما". وقال أن البلدين في طريقهما بعد توقيع الاتفاقيات إلى تحقيق انجازات كبيرة. "وقادرون على زيادة التبادل التجاري في غضون السنوات المقبلة إلى مليار دولار أميركي سنوياً."ـ

         وتناول الاستثمارات اللبنانية في مصر فقال ان حجمها يناهز المليار دولار أميركي. "وهناك 900 شركة مصرية بمساهمات لبنانية في قطاعات الصناعة والزراعة والتشييد والمصارف. ولدينا استثمارات في لبنان في القطاع العقاري والصناعة. وهناك اتصالات لاتفاقية تجارة حرة بين مصر ولبنان". واعتبر رشيد أن اتفاقية تيسير التجارة العربية تبقى إطارا جيداً بدورها. وختم بوجوب تطوير النقل بين مصر ولبنان، وبأن مصر "ماضية في مزيد من الإصلاحات الاقتصادية".ـ

 

 

 

 

Posted on 2010-06-18 14:52:51

 

Related Links

· More about President's Activities
· News by marwan


Most read story about President's Activities:
President Kassar meets Brazilian delegation

Article Rating

Average Score: 4.5
Votes: 2


Please take a second and vote for this article:

Excellent
Very Good
Good
Regular
Bad

Options


 Printer Friendly Printer Friendly

Sorry, Comments are not available for this article.
Follow us on Facebook Twitter
Tel./Fax: +961 1 826020/1/2 - P.O.Box: 11-2837 - Email: uac@uac.org.lb
Adnan Kassar Edifice for Arab Economy, Sports City Avenue near Ogero Telecom - Beirut, Lebanon.
All logos and trademarks in this site are property of their respective owner. The comments are property of their posters, all the rest © 2005 by Taher.

You can syndicate our news using the file backend.php,

Page Generation: 0.12 Seconds